أخبار عاجلهأخبار عالميةبرلمان بلدنابلاد الدهبتقاريرفنونمحافطاتمحلياتمقالات

دكتور احمد فرمان يكتب : الهوية الثقافية

كتب : دكتور أحمد فرمان

يأتي مشروع الهوية البصرية ضمن اطار المبادرة الرئاسية المسماة ((branding Egypt، وبتكليف من السيد رئيس الجمهورية للجامعة الألمانية بالقاهرة أثناء فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب، المنعقد بجامعة القاهرة 2018،  بهدف تصميم هوية بصرية خاصة بالمحافظات المصرية، تعتمد على مقومات كل محافظة، لتعريف المواطن المصري بوطنه، وربطه بحضارته العظيمة، وأيضاً تعريف الأمم الأخرى بهدف التنشيط السياحى لمحافظة أسوان، وكذلك جذب الاستثمارات الاقتصادية الأجنبية واستغلال امكانات كل محافظة، وذلك بناء على مقومات كل محافظة (اقتصادية وتراثية وطبيعية وما تتمتع به من ثروات طبيعية ومقومات صناعية).

ويقوم المشروع بالأساس على خلق علامة عالمية (brand) تميز المحافظة عن المحافظات الأخرى، بهدف نشرها وترويجها عالمياً كعلامة، شأنها فى ذلك شأن العلامات التجارية لمنتج جيد.

وقد قام فريق الهوية البصرية بالجامعة الأالمانية بالقاهرة بزيارة لمحافظة أسوان – فيما يعرف برحلة جمع المعلومات – وهو نفس الأمر الذى تم سابقاً بالأقصر- فكان تكليف السيد اللواء/ أشرف عطية عبد الباري محافظ أسوان للدكتور أحمد عبد المنعم فرمان (مستشار المحافظ للسياحة والآثار والهوية البصرية وهو استاذ مساعد بكلية الآثار بجامعة أسوان وعمل لعدة سنوات مرشداً سياحياً) لمرافقة فريق العمل بالجامعة الألمانية عند زيارته مدن أسوان التي تقع في المسار السياحي والاستثماري (مدينة أسوان وكوم امبو وادفو وابو سمبل)، وذلك لتعريفهم بالمفردات الحضارية والتراثية والطبيعية والاقتصادية الخاصة بالمحافظة، واطلاعهم عليها وتصويرها على أرض الواقع، ثم عاد فريق العمل من الجامعة الألمانية الى القاهرة لعمل التصميمات اللازمة، ثم ارسالها الي جهاز المشروعات الكبرى بالقوات المسلحة للتنفيذ، وفي النهاية تم عرض المشروع في صورته النهائية على فخامة رئيس الجمهورية أثناء الحفل الختامي لاسبوع الصعيد.

وجدير بالذكر أن العمل ينقسم الى جزئين:

أولاً:- الجزء الكتابي

يختص باسم محافظة أسوان، كعلامة تجارية مميزة لها (brand)، وقد تمت كتابة حروف الكلمة بشكل يوحي بما تتفرد به أسوان من طبيعة وتراث وثروات، فجاءت حروفها كالتالي (وفقاً للشرح التفسيري بكتيب الجامعة الألمانية بالقاهرة، والتى قامت بعمل التصميمات الفنية بمركز هوية مصر التابع للجامعة بالقاهرة، وقاموا بعرضه على فخامة رئيس الجمهورية فى الاحتفال باختتام اسبوع الصعيد):

–      حرف نون: اتخذ شكل القلادة الذهبية فى الكتابة المصرية القديمة (الهيروغليفية)، وهو الكردان الذهبي المستخدم حتى اليوم من قبل السيدات في صعيد مصر، وكانت النقطة بحرف “نون” لترمز الى شمس أسوان، وذلك لتفرد أسوان كونها أحد أهم المشاتي العالمية.

ثانياً:- اللوحات الفنية

قامت الجامعة الالمانية بعمل التصميمات الفنية والجرافيك للوحات الفنية، والتى تغطى جوانب الهوية المختلفة:

–      التركيب السكاني (النوبيون- العبابدة والبشارية- الصعايدة …الخ) من خلال البشرة والزي المميز لكل فئة من سكان أسوان.

–      الطبيعة (النيل- الشمس- نخيل البلح- نخيل الدوم- اشجار المانجو- سنابل القمح …الخ)

–      التراث الحضاري (المعابد الفرعونية- مقياس النيل- ابو سمبل- فيلة …الخ)

–      الثروات الاقتصادية (الذهب- الجرانيت- الرمال- الحرف اليدوية المحلية ….الخ)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى