أخبار عاجلهأخبار عالميةبلاد الدهب

رسالة تأييد من منظمات المجتمع المدني المصري والسوداني لحق الشعبين في مياة النيل

مسعد هركي : ندعم و نفوض القيادة السياسية في قرارات الحفاظ علي حقنا في مياة النيل

كتب : أحمد صابر
بعث مسعد هركي رئيس مجلس امناء المؤسسة المصرية النوبية للتنمية ببيان لرئيس الجمهورية هذا نصه.
فخامة سيادة رئيس الجمهورية
تهنئ المؤسسة المصرية النوبية للتنمية سيادتكم والشعب المصرى من خلالكم بحلول شهر رمضان الكريم أعاده علينا باليمن والبركات. وتتمنى أن تتبوأ مصرنا المكانة التى تستحقها عن طريق قرارات سيادتكم الرشيدة وبعد.
حيث أن مؤسستنا تساند وتؤيد ما تتخذونه من إجراءات سواءً داخل البلاد أو خارجها للصالح العام. حيث أن الرجل الذى إقتلع عناصر الإرهاب وجماعات الإرهاب مضحياً بحايته لإنقاذ وطنه واجبه علينا التأييد.
ونبارك خطوات المؤسسات الرسمية بالدولة وقواتنا المسلحة وجهاز الشرطة للسعى على تأمين وطننا من جميع أساليب الإرهاب سواء كان عقائدى أوسياسى أو مائى.
إن مؤسستنا أحد ركائز الدبلوماسية المدنية تقف بجوار المؤسسات الرسمية, وبالنسبة لما يتعلق بإجراءات أثيوبيا التعسفية حيال مشروع سد النهضة، فإن حق مصر مكفول بمقتضى الإتفاقات الدولية الخاصة بتوزيع مياه النهر.

وقد تواصلنا مع أهلنا بالسودان وأثيوبيا بصفتنا الدبلوماسية المدنية وعقدنا لقاءات مع المؤسسات المدنية بالدولتين أحطنا بها وزارتى الخارجية والداخلية المصرية. وكان يحضر جانباً من هذه اللقاءات سفراء مصر. وأدركنا أن المجتمع المدنى بهما يدرك قيمة قرارات سيادتكم.
على إثر ذلك نؤيد ما إتخذ وماسوف تتخذونه من إجراءات حيال هذا الموقف.
ونعد ذلك مبايعة جديده تؤكد حرص سيادتكم على مستقبل وطننا العزيز مصر.
وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم لصالح مصرنا.
وأكد مسعد هركي رئيس مجلس إدارة المؤسسة المصرية النوبية أن هناك بروتوكول تعاون بين المؤسسة وجمعية دنقلا للثقافة و التراث النوبي بالسودان تم توقيعه منذ 15 عاما في إطار العلاقات التاريخية التي تربط بين الشعب المصري والشعب السوداني في وادي النيل دعما و تأكيد لوحدة وادي النيل في القضايا المصيرية المشتركة والتي تشهد إهتمام كبير من القيادة السياسية في البلدين و التي تتبلور في الكثير من أوجه التعاون المشترك في كافة المجالات .
و أشار مسعد هركي في تصريح خاص للمنار العربي اللديمقراطي إن ثمار التعاون بين البلدين يصب في صالح الشعبين المصري والسوداني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: